, Volume 4, Issue 1-2, pp 53-58

Hydrocarbon generation potential of the uppermost Jurassic—basal Cretaceous Sulaiy formation, South Iraq

Rent the article at a discount

Rent now

* Final gross prices may vary according to local VAT.

Get Access

Abstract

Organic geochemical analysis, palynology, and PetroMod software for the organic matters of subsurface Tithonian to Valanginian Sulaiy formation of six wells in Basrah Region, South Iraq showed evidences for hydrocarbon generation potential. These analyses include quantitative studies such as pyrolysis, fluorescence spectroscopy, and total organic carbon (TOC), while the qualitative studies are the textural microscopy used in evaluating amorphous organic matter for palynofacies analysis leading to hydrocarbon assessments. High TOC content of up to 7.3 wt.%, kerogen type II of mesoliptinic type with hydrogen index of up to 466 mg HC/g TOC, and mature organic matter along with dysoxic–anoxic environment and stratigraphic framework have rated the succession as a source rock for oil with ordinate gas, not only in Iraq but also in neighboring Kuwait and Saudi Arabia. This case study is also inferred for hydrocarbon generation and expulsion by PetroMod software which confirmed the source potential.

الخلاصة

لقد اظهرت تحليلات الجيوكيمياء العضوية والبالينولوجية والبرمجة الحاسوبية للمواد العضوية في تكوين السلي الممتد عمراً بين التيثوني والفالانجيني لستة آبار في محافظة البصرة في جنوب العراق أدلة لقدرة نشوء الهيدروكاربونات. شملت هذه التحليلات دراسات كمية مثل البيروليسيس والطيف الفلورسيني واجمالي المواد العضوية، بينما شملت الدراسات النوعية استعمال التراكيب المجهرية في تقييم المواد العضوية العديمة الشكل التركيبي ضمن السحنات البالينولوجية المؤدية الى تحديد الهيدروكاربونات. لقد تم اعتبار التعاقبات الطبقية لتكوين السلي صخوراً مصدرية للنفط وبعضاً من الغاز اعتماداً على الكمية العالية لاجمالي المواد العضوية حتى 3 ،7% وزناً وكيروجين النوع الثاني الغني بالليبيد ومؤشر الهيدروجين الذي يصل الى 466 ملغم هيدروكاربون لكل غرام اجمالي المادة العضوية ومواداً عضوية ناضجة وبيئة انعدام التهوية والهيكلية الطبقية، ليس في العراق فقط ولكن في الدول المجاورة الكويت والمملكة العربية السعودية. لقد تم التأكد من نشوء الهيدروكاربونات واندفاعها من تكوين السلي لمناطق التجميع بواسطة البرنامج الحاسوبي البيترومود.